الحلقة الثالثة من التنجيم الطبي وتشخيص المرض الشيخ الروحاني محمد القبيسي 00201015003179

الحلقة الثالثة من التنجيم الطبي وتشخيص المرض

——————————————————————————–

نعود لنكمل ما بدأنا به من مقدما ومطالب ضرورية لفهم هذا العلم

آثار زحل المرضيّة

زحل هو كوكب الإعاقة، التّبلور و الضّمور . بعمله الدّوران أو مرور السّوائل الجسديّة، مثل الدّم أو اللّنف أو البول، أُعِيقَا، و بموادّ مخلّفات الرّكود هذه يحتُفِظَ بها بدلاً من ازالتها . ومن ثمّ تشكل ما تقدّم منها في الجسم، لبناء الهيكل العظميّ ، ليحصل تجمد الشّرايين و المفاصل المدمّرة .
يحكم زحل المرارة، حيث يشكّل الحصى المؤلم، و بفضل سلطة سعادته في برج الميزان يبلور الأحجار و الحصى الكلويّة الّتي تسبّب مثل هذه المعاناة لهؤلاء الّذين عندهم هذه التّحجير . باحتباس االاسدريا الّتي يسبّبها الرّوماتزم و النّقرس المؤلمين التي في كثير من الأحيان قائمةعلى شحن في تشوّه المفاصل و الّتي في كثير من الأحيان جدًّا تشوّه و تعيق المتحمّلين من ذلك . يحكم العصب الرّئويّ المعديّ، و بفعله المقيّد خلال تلك الوسيلة في أيّ لحظة قد يبطئ فعل القلب، يوقف الهضم، يقمع البول و الكرسيّ تحت عواطف الخوف و القلق المولّد من قبله . من ثمّ لديه سلطة إلى جعل كلّ وظيفة جسديّة للتوقّف .

زحل أيضًا يحكم الأسنان و الجلد . بعمله تسوّس الأسنان الّذي يؤدّي إلى الأنيميا، الأغشية الزّلاليّة بالمفصل جُمِدَتْ، جعل العمود الفقريّ و الأطراف صارمةً أي قاسية ، يجعل الجلد قاسي بينما تسير السّنوات نحو نهاية العمر
ب. زحل في البيت في برج الجدي، و بفعله المنعكس في السّرطان يتدخّل في تفعيل وتنشيط الحركة الدّوديّة الضّروريّة في هضم الطعام، وهو يهيىء الأسباب لتكدير الجسم، أو التّقيّؤ . أنشطته العامّة في الجسم مدمّرة و تميل إلى إنهاء حياة الكائن الحيّ .

يتألّم زحل بوجهٍ عامّ بالشّلّالات و الكدمات و البرد . يدفع إلى الأمراض المزمنة و الكامنة، و ضحاياه صعاب للوصول اليهم لأنه يشحنهم بالخوف،
القلق، و التّشاؤم، فتراهم يرفضون الإيمان بإمكانيّة علاج و لا يمكن أن يُحَثُّوا أن يلقوا نظرةً سعيدةً على الحياة .

وجود زحل في أيّ جزء من الطّالع يشكّل ألمًا في ذاته،

لذلك قد نلاحظ الآثار التّالية في اثنا عشر برج، إذا ماكان هناك اتصال كتربيع وتسديس او مقابلة ومقارنة ، لكنّ بطبيعة الحال آثاره أكثر نوعًا ما معاداة وضارة متى كانت في الهيئة منحوسة .
زحل في برج الحمل يعطي ميلاً للصّداع و البرد و النّزلة و الصّمم و نزلات البرد، الأنيميا المخّيّة و التّسوّس الأسنان و الجير و، بالفعل المنعكس في برج الميزان، الاضطرابات الكلويّة .

زحل في برج الثّور يعطي ميلاً للمخاط، الدّيفتريا، التهاب اللّوزتين، التهاب الغدّة النّكفيّة، الخنّاق، تسوّس الأسنان السّفليّة، الاختناق، و بالفعل المنعكس في برج العقرب، النّقد، الإمساك و الاضطرابات المتشابهة .

زحل في برج الجوزاء يعطي ميلاً للآلام الرّوماتزميّة في الأكتاف و الأذرع، الالتهاب الرّئويّ و السّلّ الرّئويّ و الرّبو و، بالفعل المنعكس في برج القوس، الأمراض عرق النّسا و العصريّة .

زحل في السّرطان يعطي ميلاً للتهاب اللّثة، عسر الهضم، القرحة المعديّة و السّرطان، الغثيان و التّجشّؤ، الإسقربوط و الصّفراء و الحصى و الأنيميا و نقد للمريء .

زحل في برج الأسد يعطي ميلاً لتقوّس العمود الفقريّ، عدم الكفاءة المفتول العضلات للقلب و الظّهر الضّعيف و تصلّب الشّرايين و تصلّب النّخاع الشّوكيّ .

زحل في البرج العذراء يعطي ميلاً لحركة دوديّة الأمعاء المضعفة، قلّل من انهماك الكيلوس، إعاقة المصران الأعور للفيفي و القولون المستعرض، الالتهاب الزّائدة الدّوديّة .

زحل في برج الميزان يعطي ميلاً للرنحٌ تحرّكيٌّ، الأحجار الكلويّة، الحصى و الرّمل، مرض الملوك، قمع البول، الأنيميا، و، بالفعل المنعكس في برج الحمل و الصّداع و ألم الأسنان و الاضطرابات الأخرى للرّأس .

زحل في برج العقرب يعطي ميلاً للعقم، قمع الحيض، النّقد، الإمساك، البواسير، و، بالفعل المنعكس في برج الثّور و النّزلة الأنفيّة و الخشونة و المخاط و عواطف الحلق الأخرى .

زحل في برج القوس يعطي ميلاً لكدمات الأوراك و الأفخاذ و ألم النّسا و النّقرس و المرض العصريّ، بالفعل المنعكس في برج الجوزاء و الالتهاب الرّئويّ و السّلّ و عواطف برج الجوزاء الأخرى .

زحل في برج الجدي يعطي ميلاً للرّوماتزم المفصليّ و الإكزيما و الالتهاب الجلديّ و الأمراض الأخرى للجلد، بالفعل المنعكس في سرطان و الصّفراء و الحصى و عسر الهضم .

زحل في برج الدّلو يعطي ميلاً للكواحل الضّعيفة، بسهولة لوى، و، بالفعل المنعكس في الاسد، تقوّس العمود الفقريّ، التّصلّب و عواطف أخرى القلب، الظّهر و الشّرايين .

زحل في برج الحوت يعطي ميلاً للأقدام الباردة، الرّوماتزم و الأورام، أيضًا السّلّ بسبب أقدام باردة و ممطرة، و، بالفعل المنعكس في السنبلة، التّورّم .

آثار المشتري المرضيّة

الكبد هو المركز الكبير لنشاط المشتري، هناك يشكّل الجليكوجين من فضلات مجرى دم المدخل . الدوّامة المركزيّة العظيمة لجسم الرّغبة أيضًا في الكبد، وغندما يعمل أي مجهود اضافي ، المرّيخ يقترب على الجليكوجين
مستودع المشتري للوقود . زحل أيضًا نشط في الكبد، يشكّل الصّفراء و االاسدريا و حمض البول .

إنّه صعب نوعًا ما للطّالب العاديّ أن تعزل و توحّد الوظائف المتنوّعة لهذا العضو، لكنّ إذا نحن وضعنا في الاعتبار أن السّرطان هو برج السّعادة للمشتري و برج الجدي البرج المعاكس بيت زحل و برج السّعادة للمرّيخ، سنفهم أن العظيم المستفيد، المشتري، يحاول تخزين الجليكوجين في الكبد وهو ضروريّ جدًّا للنّشاط الجسديّ ليتحرك بسهولة أكثر . هذا، المرّيخ، حاكم السعادة المعارض، يتشتّت باستهتار بإنفاق الطّاقة القويّة، و هو يُشْتَرَك في إيصال أنشطته المدمّرة بزحل، الّذي يؤدّي إلى الحقد و االاسدريا الذي يظهر أثناء العمل أو الزعل القويّ كحمض البول في الأجزاء المختلفة للجسم حيث يظهر كالنّقرس و الرّوماتزم . زحل أيضًا يجعل الكبد خامل وممسك للأسباب التي تنشطه .

يحكم المشتري الغدد الكظريّة و الدّوران الشّريانيّ، لذا آلامه تسبّب تكوين النّسيج الدّهنيّ و التّفسّخ الدّهنيّ للعضلات و الأورام و الأورام المرضيّة، توسيع التّنظيمات، خسارة السّكّر و البياض كما في مرض السّكّر و الأمراض القريبة . الدّم – تسمّم، هيبراايميا و السكتة بسبب آلام المشتري .

الآثار التّالية قد تُلَاحَظ متى كان المشتري ينحس في الاثنى عشر برج .

حلول وانتحاس المشتري في برج الحمل يعطي ميلاً للدّوار، الاحتقان المخّيّ، النّعاس، التّجلّط، غيبوبة عن الوعي، اللّثى المتقرّحة للفكّ علويّ، و، بالفعل المنعكس في برج الميزان، مرض السّكّر و الاكتئاب بسبب نقص الإفراز فوق كلويّ .

حلول وانتحاس المشتري في برج الثّور يعطي ميلاً للتخمة، لذا الزّيادة و السّكتة، القوباء الحلقية و الدّمامل تتبعان، اللّثى المتقرّحة للفكّ المتحرّك أيضًا، بالفعل المنعكس في برج العقرب، نزلة الأنف و النّزيف الأنفيّ .

حلول وانتحاس المشتري في برج الجوزاء يعطي ميلاً للتهاب الجنبة، فقر الدّم، احتقان الرئات، السّكتة الرّئويّة، بالفعل المنعكس في برج القوس، العظام المكسورة، النّقرس و الرّوماتزم في الأوراك و الأفخاذ .

حلول وانتحاس المشتري في السّرطان يعطي ميلاً للاغماء والقروح، يسبّب اتّساع المعدة و عسر الهضم و شكاوى الكبد و الصّفراء و التّورّم، بالفعل المنعكس في برج الجدي الّذي يحكم الجلد، البثور و الطّفح المتشابهة .

حلول وانتحاس المشتري في برج الأسد يعطي ميلاً لسكتة و تفسّخ دهنيّ القلب، عمل الصّمام أُضْعِفَ، الدّوران الخامل أحيانًا و في المرّات الأخرى هناك خفق و ظروف متوتّرة، بالفعل المنعكس في برج الدّلو، الكواحل المتورّمة .

حلول وانتحاس المشتري في البرج العذراء يعطي ميلاً للكبد المتضخّم، في كثير من الأحيان المتقرّح، الصّفراء .

حلول وانتحاس المشتري في برج الميزان يعطي ميلاً للاكتئاب بسبب إفراز فوق كلويّ منخفض، الخرّاج الكلويّ، مرض السّكّر، اسلخ الطّفح بسبب عمل الكلى الخامل، بالفعل المنعكس في برج الحمل، احتقان المخّ، الغيبوبة و الدّوار .

حلول وانتحاس المشتري في برج العقرب يعطي ميلاً لغدّة البروستاتا المتضخّمة، أورام الرّحم، خرّاج أوريثرال، التّورّم، هيدراايميا، و تقطير البول، بالفعل المنعكس في برج الثّور، السّكتة و النّزيف الأنفيّ .

حلول وانتحاس المشتري في برج القوس يعطي ميلاً للرّوماتزم و النّقرس، بالفعل المنعكس في برج الجوزاء، السّكتة الرّئويّة و الدّم المرتشي .

حلول وانتحاس المشتري في برج الجدي يعطي ميلاً للأمراض الجلديّة المختلفة، و، بالفعل المنعكس في سرطان و الأمراض الهضميّة و التّورّم و الصّفراء و تفسّخ دهنيّ الكبد .

حلول وانتحاس المشتري في برج الدّلو يعطي ميلاً للأوذيما بيضاء مؤلمة، الكواحل المتورّمة، و، بالفعل المنعكس في الاسد، السّكتة و الخفق .

حلول وانتحاس المشتري في برج الحوت يعطي ميلاً إلى تضخّم، يعرق أقدام، و، بالفعل المنعكس في السنبلة و الكبد المتضخّم و الأورام البطنيّة و الصّفراء و الأمعاء المريضة .

آثار المرّيخ المرضيّة

الحكماء المصريّون القدماء سمّوا برج السرطان مجال الرّوح، و عندما تعاني الشّمس المعجزة للحياة من البرج القمريّة المثمرة و الرّطبة هذه تسمى غُرِسَ ذرّة البذور لجسم الغرور المادّيّ . بينما ينمو الجسم الجنينيّ بلا وعي بينما ينمو نبات، الشّمس المعجزة للحياة تمرّ بالاسد و السنبلة و برج الميزان . في الشّهر الرّابع للحمل يمرّ بثانية البروج المائيّة، برج العقرب . ثمّ الرّوح يموت إلى بيته الرّائع و يُسْجَن في بيت سجنه الممكن بالمرّيخ، الّذي يربطه بالرّباط العاطفيّ و من ثمّ يحدث الحركة . ثمّ شمس الحياة تستمرّ خلال برج القوس، برج الجدي و برج الدّلو و عندها بعد أن قد أُكْمِلَتْ التّسع أشهر قد مرّ بأخير البروج الباهتة، برج الحوت، فُتِحَتْ سدود الرّحم و الغرور يُبْدَأ على بحر الحياة تحت رعاية مواليد برج الحمل البرج الشّجاع ، حيث يكون معطي الحياة، الشّمس، معلاة .
أثناء فترة المرّيخ قد أعطى الحديد للجسم، بخاصّة على شكل الهيموجلوبين، و بأكسدة النفس الأولى لهذه المادّة يبدأ التّأدية إلى الحرارة ضروريّة جدًّا للحياة و الوعي . هذه العملية مستمرة خلال الحياة، و من ثمّ إلى شعاع المرّيخ تسقط المهمّة المهمّة لاستكمال الشّمس في صيانة التّجسيد حتّى قد أكملت الشّمس المعجزة للحياة دائرتها و وصلت إلى البرج حيث حدثت الحركة . ثمّ برج العقرب يعطي الجسم لدغة موته، المرّيخ و زحل صديقه قطعا الرّباط العاطفيّ، و الرّوح الحرّ يحلّق كنسر في السّماء تبحث عن الكرات السّماويّة الّتي هي بيتها الحقيقيّ . لذلك برج العقرب يُرْمَز كلاهما بعقرب و نسر .

كلّ أهدافه لبسبب مهمّته كالمساعد للشّمس في صيانة الحياة، المرّيخ لتطهير الجسم من القذارة و التّجميع التّالف حتّى قد تحترق حرائق الحياة ببهاء، لذا، عندما قد سدّت عادات الكبد للمشتري و الزّهرة النّظام، أو الميول المعوّقة لزحل قد سمّمت الجسم بإضراب التّخلّص، المرّيخ يشعل نار الحمّى و الالتهاب للانطفاء يرفض و يعطي فرصة جديدة في الحياة النّظام و الطّاقة . من ثمّ كثير من الآثار المرضيّة للمرّيخ تستهدف نهاية بنّاءة .

لكنّ المرّيخ ليس فقط يساعد العمليّة الحيويّة للشّمس المنشّطة، الّذي هو حاكم السّعادة لبرج الحمل، هو نفسه حاكم السّعادة لأحد مواليد برج الجدي، أين زحل، كوكب الموت،
تتأرجح المخازن، و بين أولئك اللّصّين الشّمس، الرّبّ الحياة، صُلِبَ، يعاني و يموت، أثناء ملبسه البدنيّ . دور زحل في هذه العمليّة قد وُصِفَ في الفصل المناسب، و للمرّيخ هو قد يكون مقال أنه بتهوّره هو الّذي يدفعه إلى الحوادث بالاحتراق، حارق، الجروح، أو إطلاق نار . يحكم الأعضاء الجنسيّة خلال برج العقرب و يستنزف الحيويّة و يسبّب الاضطرابات التّناسليّة بالفظائع العاطفيّة، النّزيف، فتاق الأوعية الدّمويّة . الحيض و البواسير الزّائدة تظهر أنشطته في الدّم، الأمراض المعدّوية و الفتاق أيضًا إيضاحات شعاع المرّيخ . بينما المرّيخ مؤذي، وجوده في أيّ برج أو بيت يشكّل ألمًا في ذاته، بصرف النّظر عن جوانبه، لكنّ بطبيعة الحال آثاره المرضيّة أسوأ عندما اتصال من تربيع أو مقابلة اسوء من عندما يُحَصَّن ويتصل بتثليث

آثاره في اثنا عشر برج قد خصوصًا أكثر تُصَرَّح كما يلي :

المرّيخ في برج الحمل يعطي ميلاً لضربة الشّمس، الهيمورهيدجس المخّيّ أو الاحتقان، التهاب المخّ، الحمّى الدّماغيّة و الهذيان، الآلام الحادّة في الرّأس و الأرق و الجروح في الرّأس، بالفعل المنعكس في برج الميزان، التهاب الكلى، النّزيف الكلويّ و حصى الكلى .

المرّيخ في برج الثّور يعطي ميلاً للتهاب الغدّة النّكفيّة، توسّع أو ألهب اللّوزات، الاختناق، اللّحميّة، الدّيفتريا، البولب و النّزيف الأنفيّ، تضخّم الغدّة الدّرقيّة، التهاب الحنجرة، بالفعل المنعكس في برج العقرب، التّدفّق الحيضي الزّائد، إحراق البول، القرحات المنقولةٌ جنسيًّا، توسيع غدّة البروستاتا و يقطر بول .

المرّيخ في برج الجوزاء يعطي ميلاً لنزف داخليًّا للرّئات، الالتهاب الرّئويّ، الالتهاب الرّئويّ، الكحّة، يجرح أو كسور الأيدي و الأذرع و ترقوة، بالفعل المنعكس في برج القوس، كسر عظمة الفخذ، و ألم النّسا .

المرّيخ في السّرطان يعطي ميلاً لحمّى الرّضاعة، الالتهاب، التّقرّح و نزيف المعدة، عسر الهضم .

المرّيخ في برج الأسد يعطي ميلاً للرّوماتزم المفتول العضلات في الظّهر، تسخين أكثر من اللّازم الدّم، توسيع القلب و الخفق، آلم في القلب، الاختناق و غيبوبة عن الوعي ( الذّبحة الصّدريّة )، التهاب الشغاف .

المرّيخ في البرج العذراء يعطي ميلاً للتّيفود، التهاب الأمعاء و الالتهاب الصّفاق و الدّيدان و الإسهال و الكوليرا و الفتاق البطنيّ، الالتهاب الزّائدة الدّوديّة .

المرّيخ في برج الميزان يعطي ميلاً للتهاب الكلى و مغالاة البول و نزيف الكلى و الأحجار الكلويّة، بالفعل المنعكس في برج الحمل، الحمّى الدّماغيّة، ضربة الشّمس، الآلام في الرّأس .

المرّيخ في برج العقرب يعطي ميلاً للحيض الزّائدة، يحرق البول و الحصى و الرّمل و الأحجار الكلويّة، الالتهاب و تقرّح المبايض و الرّحم، أيضًا للمهبل و مجرى البول، دوالي الحبل المنويّ، توسيع غدّة البروستاتا، النّقد و يقطر بول، القرحات و البواسير المنقولةٌ جنسيًّا، بالفعل المنعكس في النّزيف الأنفيّ و برج الثّور، اللّوزات الملتهبة أو الحنجرة .

المرّيخ في برج القوس يعطي ميلاً للانكسار أو خلع عظمة الفخذ و ألم النّسا و قرحات الأفخاذ، بالفعل المنعكس في برج الجوزاء، الالتهاب الرّئويّ، الالتهاب الرّئويّ و الكحّات .

المرّيخ في برج الجدي يعطي ميلاً للدّمامل، الالتهاب الجلديّ، الجدريّ، جدريّ الماء، الحصبة، البثور، اشعر بالهرش و أمراض جلديّة ثائرة أو ملتهبة أخرى، بالفعل المنعكس في السّرطان، عسر الهضم و المعدة المتقرّحة .

المرّيخ في برج الدّلو يعطي ميلاً للدّوالي، كسر الرّجل و الدّم – تسمّم، بالفعل المنعكس في الاسد، السّكتة القلبيّة، الدّم الحارّ، غيبوبة عن الوعي و الخفق .

المرّيخ في برج الحوت يعطي ميلاً لتشوّهات الأقدام، أو حوادث إليهم، الحبوب، الأورام و العرق أقدام، بالفعل المنعكس في السنبلة، الفتاق البطنيّ، التهاب الأمعاء و الإسهال .

عبد الراضى محمود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *