حجر الجزع يورث الهم والغم والاحلام الشيخ الروحاني محمد القبيسي 00201015003179

ورد في كتب كثيرة عن الاحجار ان حجر الجزع يورث الهم والغم والاحلام المفزعة ولذلك سمي جزعا وهذا مفهوم خطأ بحت لان الجزع سمي جزعا لانه مجزع أي مقطع الى قطع لونية امثال الخطوط اما انه يورث الھم لان بعض الناس تكون طبائعهم مشابهة لطبيعة الحجر فتأتي الشياطين لهم وتريهم الاحلام المفزعة وتورثم الهم والغم لان الشياطين تتأذى من الجزع ولا تريد للانسان حمله وتقوم بهذا العمل فالهم والاحلام المفزعة من الشياطين وليس من الحجر, ولذلك اذا حمل الانسان حجر الجزع ورأى الاحلام المفزعة واحس بالهموم فما عليه الا ان يلتزم الطهارة والدعاء والصلاة على محمد وال محمد لمدة اربعين يوما فان الشياطين يتركونه واذا لم ير الانسان أي شئ من ذلك فذلك خير على خير ومن فوائد الجزع انه اذا علق بشعر المرأة عند الولادة سهلت عليها ولادتها وتعليقه يذهب بمردة الشياطين والتوابع وام الصبيان وورد عن علي ابن ابي طالب عليه السلام انه قال تختموا بالجزع اليماني فانه يرد كيد مردة الشياطين وورد عنه عليه السلام قال خرج علينا رسول الله صلى الله علي واله وسلم وفي يده خاتم فصه جزع يماني فصلى بنا فلما انتهى من صلاته دفعه الي وقال لي يا علي تختم به في يمينك وصلّ فيه اما علمت ان الصلاة بالجزع تعدل سبعين صلاة وانه يسبح و يستغفر واجره لصاحبه

رمضان سعد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *