كيــف تـؤثــر الـعـيــن


يجب أن نعلم أن العين وغيـرها لا تؤثر إلا بإرادة الله تعالى ومشيئـته ,, وقد يعين الإنسان نفسه وقد يعين غيره ,, وقد يعين بغير إرادته وقد يصيب العائن من غير الرؤية كأن يكون أعمى أو كأن يكون المعيون غائبا ويوصف له من غير أن يراه ,,, وقد تصيب العين مع الإعجاب ولو بغير حسد ,, وقد تصيب العين الرجل المحب ومن الرجل الصالح ,, لذلك يسـن لمن وقع بصره على شـيء يعجبـه من نفسـه أو أهله أو غيـره أن يذكـر بـما ورد


قال ابن القيـم : ” ونفس العائن لا يتوقف تأثيرها على الرؤية بل قد يكون أعمى فيوصف له الشيء فتؤثر نفسه فيه وإن لم يره وكثير من العائنين يؤثر في العين بالوصـف من غيـر رؤيـة ” ويقول أيضا : ” وأصله من إعجاب العائن بالشيء ,, ثم تتبعه كيفية نفسه الخبيثة ثم تستعين على تنفيذ سمها بنظرة إلى المعين ,, وقد يعين الرجل نفسه وقد يعين بغير إرادته وهذا أردأ ما يكــون مـن النــوع الإنســانـي ” .. قال ابن حجر : ” وقد أشـكل ذلك على بعض الناس ,, فقال :

كيـف تعمـل العيـن مـن بُعـد حتـى يحصـل الضـرر للمعيــون ؟؟

والجــواب :

أن طبائـع الناس تختـلف ,, فقد يكون ذلك من سم يصـل من عين العائن في الهواء إلى بدن المعيون , وقد نقل عن بعض من كان معيانا أنه قال : إذا رأيت شيئا يعجبني وجدت حرارة تخرج من عيني .. فالذي يخرج من عين العائن سهم معنوي إذا صادف البدن لا وقاية له أثر فيه ,, وإلا لم ينفذ السهم بل ربما رُدّ على صاحبه كالسـهم الحسـي سـواء “

وقال الشـيخ محمد بن عبد الوهـاب : ” وهذه العين إنما تؤثر بواسطة النفس الخبيثة وهي بمنزلة الحية إنما يؤثر سمها إذا عضت فإنها تتكيف بكيفية الغضب فتحدث فيها تلك الكيفية السم فتؤثر في الملسوع ,, وربما قويت حتى تؤثر بمجرد النظر وذلك في نـوع منها يؤثر بمجرد النظر فتطمس النظر وتسقط الحَبَل كما ذكر ذلك النبي صلى الله عليه وسلم في الأبتر وذي الطفيتيـن منـها “

admin

الشيخ الروحاني محمد القبيسي عضو مشيخة الازهر الشريف لجلب الحبيب للخطبه والزواج وقتي سريع و مجرب موافقة الاهل على الشريك و عودة الحبيب الغضبان والمعتمد رسميا لعلاج جميع الامراض الروحانيه و الاسحار علاج سحر تعطيل الزواج العين الحسد المس العاشق اللمسه النظره التابعه الوسواس القهري اقوي اصدق شيخ روحاني اخصائي الحسابات الفلكيه والطب الروحاني والمعالجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *